منتديات تى ميــــرو
أهـــــــــــلا ومــــــــــــــرحبا بـــك فى منتديات تى ميرو
هـــــــــــذه الرســــالـــه تفيد انـــك غيـــــــــر مسجل لـــــــدينا




 
الرئيسيةمكتبة الصوربحـثالتسجيلدخول

                       منتديات " تى ميرو " ترحب بكم          وتتمنى لكم الاستمتاع     والاستفادة                                اعوذ بالله من الشيطان الرجيم {اَللَهُ لا إِلَهَ إلا هو اَلحي ُ القَيَوم لا تأخذه سِنَةٌ ولا نوْمٌ لَّهُ مَا فيِِ السَمَاوَاتِ وَمَا في اَلأَرْضِ مَن ذَا الَّذِي يَشفَعُ عِنْدَهُ إِلاَّ بِإِذْنِهِ يَعْلَمُ مَا بَينَ أَيدِيهِمْ ِوَمَا خَلْفَهم وَلا َيُحِيطُونَ بشَيءٍ مِنْ علمِهِ إِلاَ بِمَا شَآء وَسعَ كُرْسِيُّهُ السَمَاوَاتِ وَالأَرضِ وَلاَ يَؤُدُه حِفْظُهُمَا وَهُوَ العَليُّ العَظِيمُ} صدق الله العظيم


شاطر | 
 

 سيد منطقة الجزاء

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
kamatsho
مشرف
مشرف
avatar

ذكر السرطان
عدد الرسائل : 574
العمر : 37
الجنسية : مصرى
المهنه : ............
الهواية : ممارسة الرياضة
تاريخ التسجيل : 23/01/2009

مُساهمةموضوع: سيد منطقة الجزاء   الأحد فبراير 01, 2009 12:41 am

سيد منطقة الجزاء
روماريو



أثبت روماريو بأنه نجم من قائمة العمالقة إبداعاته باقية مع بقائه في الملاعب لا تخفيها رياح السنين روماريو قاد فريقه فاسكو ديقاما مؤخرا لإحراز بطولتين في شهر واحد فحقق كاس ميركوسور والدوري البرازيلي وفي مباراة النهائية سجل روماريو وصنع وقاد فريقه للفوز وقادته موهبته للتتويج ملك على الكرة البرازيلية روماريو العجوز 35 سنه ويلعب في خط
المقدمة وأمامه فرق تمتاز بصغر سن لاعبيها إلا أن ذك لم يكن أبدا سبب لإيقاف توهجه فسجل في هذا الموسم رقما قياسيا لا ينسى وهو 64 هدف وبزيادة هدفين عن صاحب الرقم السابق نجم الثمانينات روبيرتو ديناميت ولو احتسبت أهداف روماريو بالمنتخب لأصبح لديه3 7 هدف في 74 مباراة .وقبل نهائيات كاس العالم 98 بفرنسا تم استبعاد روماريو من المنتخب لأنه غير جاهز بدنيا فخرج روماريو في مؤتمر صحفي وهو يبكي من الحسرة وبعدها قام بوضع رسوم كاريكاتورية في المطعم الذي يمتلكه تسخر من مدرب المنتخب زاجالو وسبق ذلك إخفاقه مع نادي فالنسيا وهجر برشلونه له وعانا من الضرائب التي تطالبه بأموال خيالية فوزع ثرواته على أسماء عالته حتى لا يخسر ما جناه



وعاد روماريو للبرازيل ولم يثنى عزيمته فحقق مع ناديه كاس ميركوس وهي الكاس البرازيلية الفاخرة يتنافس عليها أقوى 20 فريق في بلد السامبا وبعد هذا تم ترشيح روماريو من قبل 242 صحفي آتو من 22 دولة من أمريكا اللاتينية فحصل روماريو على 67 صوت مقابل 64 صوت لخوان ريكيميلي نجم بوكا جونيورز وبذلك يصبح روماريو رابع لاعب برازيلي ينال هذا الشرف بعد ببيبتو عام 89 و راي 92 و كافو 94 ولم تقف هذا الإنجازات الكبيرة لروماريو مع فريقه فقط فانتقلت حمى روماريو للمنتخب عندما لم يجد مسئولي الاتحاد البرازيلي حل غير جلب هذا النجم لحفظ ماء الفانلة الذهبية بعد نتائج مخيبه للآمال في تصفيات كأس العالم 2002 وبعد خسارة من تشيلي بثلاثة وأخرى من البارغواي بهدفين عاد اللص الشريف ليسرق الأهداف فسجل ثلاثة أهداف من اصل أربعه في مرمى بوليفيا أعقبها برباعية في مرمى فنزويلا وبعد مباراتين فقط تصدر قائمة الهدافين بسبعة أهداف وسجل اسمه كثاني افضل هداف في تاريخ البرازيل 66 هدفا مقابل 67 لزيكو و 95 للجوهرة السوداء بيليه ربما يميز روماريو قوته البدنية وسرعة الكبيرة في الأمتار الأولى وتحركاته الدؤوبه في منطقة 18 والتي تشبه بحركات ثعلب وتجعل مهمته سهله في اصطياد الأهداف فلذلك سمي بسيد 18 ومن الناجية الجسدية روماريو يصنف من قائمة مارداونا و موللر إلا أن عيب روماريو هو قلة حضوره خارج 18 وعندما سال قال أنا أجيد التهديف أما الركض فجميع لاعبي كرة القدم يجيدونه

روماريو أدلى بتصريح غريب فقال بعد كاس العالم 94 لم يعرف المجد إلا رونالدو ومن ثم جاء وقت ريفالدو والآن هذا وقتي لأثبت أني الأفضل وعندما أرادوا الإنقاص من مسيرته الكروية سأله صحفي أبطالي بان مسيرة روماريو الكروية تفتقد التجربة الإيطالية
روماريو رد بكل هدوء فقال : (( بل إيطاليا هي التي فقدت روماريو))وماريو اللاعب الذي يعشق الليل وصاحب الخلافات مع المدربين وعندما سؤل عن السبب أجاب :
الأمر يتوقف على المدرب فإذا كان متسلط ولا يحب ألاعب الذي يعبر عن رأيه فإن الأمور ستفضل معه ولكن إذا كان متفاهم معي فعلية تجهيز نفسه برفع كاس البطولة


أبصر روماريو النور في مدينة ريو دي جانيرو العاصمة السابقة للبرازيل في 29 / 1 / 1966 وبالتحديد في حس فيلابينا وهو حي للفقراء روماريو من عائلة فقره فعمل في صباح كمساح لزجاج السيارات أما والده فكان حارس مصنع وكثيرا ما
كان يعمل ساعات إضافية لتوفير المال لعائلته أما والدته فكانت خادمة في بيوت الأغنياء

روماريو متمرد منذ الصغر كما تصفه والدته فتقول عنه بأنه الشيطان الصغير بدأ روماريو في كشف النقاب عن موهبته عندما كان صبيا وكانت أزقة ريو دي جانيرو مسرحا ليقدم إبداعاته عليها وذاع صيت روماريو عند كشافي المواهب فانضم إلى ناشئين نادي اولاريا حتى وصل إلى درجة الشباب وفي مباراة تاريخية في حياة الصغير روماريو عندما لعب مباراة لا تنسى بين شباب اولاريا و شباب فاسكو دي قاما وانتهت بفوز فريق
روماريو بأربعة أهداف مقابل لاشيء وجميع الأهداف بتوقيع المعجزة روماريو فلم تترد إدارة نادي فاسكو دي قاما في التعاقد مع هذه الموهبة وابتسم الحظ للأعجوبة ووجد الفرصة ليقول للعالم أجمع أنا قادم إليكم وانضم روماريو للفريق الأول واصبح هداف الفريق في الفترة ما بين 84 - 88 ففي عام 86 أحرز هداف الدوري برصيد 20 هدف وفي موسم 87 أحرز الهداف أيضا وبـ 17 هدف 9 منها كانت في شباك حامل اللقب نادي بوتا فوغو وفي عام 1988 وتحديدا في أولمبيات سيؤول أصبح العالم يتحدث عن هذا القصير الذي أحرز 6 أهداف للمنتخب البرازيلي وأوصله للمباراة النهائية وصحيح أن البرازيل خسرت أمام الاتحاد السوفيتي على النهائي بنتيجة 2/1 إلا أن روماريو الهداف قال كلمته
وبعدها اقتنعت الأندية الأوروبية أن هناك موهبة لاتقبل أنصاف الحلول وعلى الأندية الصغيرة خطفها قبل أن يسبقها غيرها وفعلا كانت هولندا هي المحطة الجديدة في حياة روماريو ووصل البطل وهو متوج من كرة السامبا وكيف لا وهو صاحب 200 هدف في 247 مباراة مع الهواة والمحترفين فاثبت بعدها انه سيد منطقة الثمانية عشر روماريو وخلال
أول خمسة مباريات مع فريقه الجديد اندهوفن سجل 6 أهداف ورغم برودة الطقس في بلاد الطواحين إلا أن روماريو عاشق الشمس والبحر استطاع أن يقود فريقه إلا بطولة الدوري لثلاثة أعوام رغم قوة المنافسة من مدرسة الموهوبين نادي أجاكس وليس هذا فقط وإنما توج نفسه هدافا خلال هذه السنوات الثلاث وبذلك يكون لروماريو 135 هدف خلال مسيرة مع اندهوفن وبعدها أيقنت كبار الأندية الأوروبية أن هذا النجم مكانه بينهم وفعلا استطاع اشهر أندية العالم وأغناها نادي برشلونه ووجد روماريو في كتالونيا ارض خصبة لإضهار إبداعاته وزاد من روعة روماريو ما اكتشفه النجم الشهير والمدرب القدير يوهان كرويف فيه وعندها فعل روماريو الصعب فعادل رقم مواطنه بالتازار الذي سجل في موسم 8 34 هدف وسجل روماريو أربع ثلاثيات (هاتريك) في ريال مدريد واتليتكو مدريد وريال سوسيداد واوساسونا وبذلك يحطم الرقم القياسي لنجم الريال هوغو سانشيز الذي حقق 3 ثلاثيات في موسم واحد


هذه التألقات التي صنعها روماريو كان لها وقع مدوي في عالم كرة القدم, فاختارته صحيفة " الباييس " الأورغوانية لاعب العام في القارة الأمريكية الجنوبية, وذلك نتيجة استفتاء شارك فيه 242 صحافياً من 22 دولة من جميع القارات, فحصل على 67 صوتاُ مقابل 64 لنجم بوكا جونيورز الأرجنتيني خوان ريكيلمي, متقدماُ على الحارس الكولومبي أوسكار كوردوبا والمهاجم الأرجنتيني مارتن باليرمو, وبات روماريو رابع برازيلي ينال هذا الشرف بعد بيبيتو عام 1989 وراي 92 وكافو 94. ولم تقتصر نجاحات روماريو على ناديه فقط, بل انتقلت " حمى روماريو " إلى المنتخب, إذ وجد المدربون أنفسهم مضطرين
للإستعانة به لإنقاذ موقف " القمصان الصفر " في تصفيات مونديال العام 2002, فبعد
النتائج الهزيلة وخصوصاُ الخسارة أمام تشيلي 3 – صفر وأما الباراغواي 2 – 1, فأحرز هاتريك في مرمى بوليفيا, أعقبها بأربعة أهداف في مرمى فنزويلا وهدف أمام البيرو , بعدما صام مهاجمو البرازيل ال14 عن التسجيل في المباريات السابقة, فتصدر ترتيب الهدافين برصيد 8 أهداف من أربعة مباريات وبات متساوياُ مع زيكو في أفضل ثاني هدافي
المنتخب البرازيلي على مدى التاريخ علماً أن المركز الأول ينفرد به بيليه برصيد 95. ويمتاز روماريو بقوة بدنية كبيرة وبسرعة هائلة, وتحركاته داخل منطقة الجزاء, والتي تشبه تحركات الثعلب, تجعل مهمته سهله في اصطياد الأهداف لذا سمي
بسيد منطقة ال16 متراً ".




** البطاقة والإنجازات **

* الاسم : روماريو دا سيلفا.

* مكان وتاريخ الولادة :
ريو دي جانيرو في 29 كانون الثاني 1966.

* المركز : مهاجم .

* بدأ حياته كماس زجاج
السيارات وكان والده يعمل ساعات إضافية لتأمين بعض " الكرزيروس " فيما كانت

والدته تعمل كخادمة في بيوت الأغنياء, فعانى روماريو في طفولته من الفقر المدقع ككثيرين من صبية " فيلابينا ".

* لعب مع فاسكو دا غما
من عام 1984 إلى 1988 سجل خلالها 45 هدف.

* شارك المنتخب
البرازيلي الأولمبي في دورة سيؤول وأحرز لقب الهداف برصيد 6 أهداف.

* انتقل للعب مع
أيندهوفن مقابل 4,5 ملايين دولار من عام 1989 إلى 1994 سجل خلالها 135 هدفاُ

وأحرز بطولة الدوري خمس مرات والكأس ثلاثة.

* انتقل إلى برشلونة
عام 1994 وأحرز له بطولة الدوري.

* أحرز بطولة كأس
العالم عام 1994 ولقب الهداف برصيد 6 أهداف.

* لعب مع فلامنغو عام
1995 بدون أي انجازات تذكر.

* انتقل إلى فالنسيا
عام 1997 أيضاً بدون أي إنجازات.



فألف تحية لمن
ساهم في صنع تاريخ الكرة العالمية

تم اختصار كبير لسيرة نجم الكره البرازيليه والعالم ولوضعت سيرته كامله لكانت طويله جداً
ترقبوا الحلقه الثانيه مع نجم جديد من النجوم الذين أدهشوا العالم بابداعاتهم الكرويه
و السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
__________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
سيد منطقة الجزاء
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات تى ميــــرو :: منتدى الرياضـة :: قسم خاص عن حياة الاعبين-
انتقل الى: